حكومة الإنقاذ تدين جريمة قوى التكفير في سيناء وتعزي الشعب المصري

وكالة مرصد للأنباء/

أدانت حكومة الإنقاذ بأشد العبارات الجريمة الشنعاء التي ارتكبتها قوى التكفير بحق عشرات المصلين يوم أمس بمسجد في محافظة سيناء المصرية والذي خلف مجزرة وحشية راح ضحيتها أكثر من 350 ما بين شهيد وجريح.

وقال ناطق حكومة الإنقاذ وزير الإعلام أحمد حامد، أن هذه المجزرة الوحشية تذكرنا بتلك المجازر التي شهدتها العاصمة صنعاء في جامع بدر والحشحوش في العام 2015م، قبل أن يتحرك الجيش واللجان الشعبية لقطع دابر تلك القوى التكفيرية وتأمين المواطنين من شرها، إلا أن النظام السعودي ومن يقف خلفه من الأنظمة الإجرامية لم يرق لهم ذلك وشنوا عدوانهم على الشعب اليمني”.

وأضاف” إن الشعب اليمني وهو يواجه نفس تلك القوى الإجرامية بات على يقين ودراية بأنها قوى ترتبط بأجهزة استخبارات أمريكية وإسرائيلية وتمول بالمال السعودي والإماراتي وتستهدف كل الشعوب العربية والإسلامية بلا استثناء ولا شك أن الشعب المصري من تلك الشعوب المستهدفة”.

ودعا ناطق حكومة الإنقاذ الشعوب العربية والإسلامية إلى تجميع قواها وتوجيهها نحو العدو الإسرائيلي والأمريكي ومن يعمل لمصلحته في المنطقة فهم بلا شك من يديرون هذه العناصر الإجرامية لضرب الأمة من داخلها.

وعبر عن التعازي والمواساة للشعب المصري الشقيق وفي المقدمة أسر الشهداء..متمنيا للجرحى الشفاء العاجل.

Categories: الاخبار,اليمن

Tags: