زلزال الفساد يضرب #دبي أقرب حلفاء #السعودية

وكالة مرصد للأنباء | وكالات

أضرت حملة المملكة العربية السعودية ضد الفساد، بعدد من الشركات والأسواق خارج حدودها، عقب اعتقال ما لا يقل عن 49 من الأمراء السعوديين ورجال الأعمال والمسؤولين.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن شبكة “CNN” الأمريكية، أن الأسواق الإقليمية أصيبت بآثار سلبية لحملة تطهير الفساد السعودي في نهاية الأسبوع، وشهد بعض من أكبر الأسماء في العقارات العقارية في دبي هبوطا في أسهمها.

وجاءت عملية البيع بسبب مخاوف بشأن تعرض الشركات في دبي للأعمال السعودية، وخطر سحب السعوديين أموالهم من الإمارات العربية المتحدة، ومخاوف أوسع بشأن الاستقرار الإقليمي.

وقال طارق قاقيش، العضو المنتدب لإدارة الأصول في شركة ميناكورب في دبي إن “السوق مدفوعة بالتوترات الجيوسياسية الأخيرة في المنطقة مما يسبب للمستثمرين الذعر، ونتوقع أن يستمر السوق في التقلب بسبب عدم اليقين”.وسجل سوق دبي للأوراق المالية —الأكثر نشاطا في منطقة الخليج بعد السعودية- خسائر لمدة أربعة أيام متتالية بعد أنباء عن التطهير، وأنهى الأسبوع بانخفاض 5٪. وهبطت أسهم إعمار العقارية، بنسبة 6٪ هذا الأسبوع، وانخفضت أسهم داماك العقارية بنسبة 8٪.

وأوضحت صحيفة عكاظ السعودية أن “مصارف الدول العربية “الإمارات والبحرين ولبنان”، تجاوبت مع طلب السلطات السعودیة بتجمید حسابات عائدة إلى شخصیات سعودیة من الموقوفين في قضایا فساد”، مضيفة أن التجميد یقتصر على حسابات للأفراد ولیس الشركات”.

 

Categories: التقارير

Tags: